أسباب وأعراض ألم الفم والأسنان

أسباب وأعراض ألم الفم والأسنان آلام الفم والأسنان من أشد الآلام والأصعب تحمّلا؛ وقد يكون هذا الألم مفاجئ أو مستمر ومزمن وهذا الألم يحمل في طياته الكثير من الأسباب الداخلية والخارجية. 

ماذا يحدث عند عدم العناية بنظافة الأسنان؟

من المعروف أن جسم الإنسان به أنواع عديدة من البكتيريا التي هي في صالح الإنسان حيث تقوم بتنظيف بقايا الطعام وتقوم بهضم بعض المركبات التي لا يستطيع جسم الإنسان هضمها كالسليلوز. 

يوجد العديد من أنواع البكتيريا حيث يُعتبر الفم موطن لما يقارب سبعمائة نوع من البكتيريا المختلفة. عند تراكم تلك الكائنات الحية الدقيقة وبقايا الطعام في الفم فإن هذا يؤدي إلى تكون مادة جيرية محيطة بالأسنان من جميع الجوانب؛ حيث تعمل تلك الطبقة على ضعف الأسنان فتقوم بسحب عنصر الكالسيوم من الأسنان لتصبح هشة ضعيفة مما يؤدي لتساقط الأسنان وتسوسها والتهاب اللثة. 

متى تكون مشكلة آلام الأسنان من داخل الجسم؟ 

  • بعض أنواع الصداع تسبب ألما حادا في الأسنان وخاصة الصداع النصفي.
  • قد تتسبب مشاكل الجمجمة في ألم الأسنان بسبب مشاكل صحية خطيرة في العضلات والمفاصل الخاصة بالجمجمة. 
  • التهاب في العصب المغذي للأسنان.
  • التهاب اللثة.
  • احتقان الجيوب الأنفية. 
  • اللثة حساسة لأي سبب كان مثل: نظام الغذاء الغير صحي. 

متى تكون مشكلة آلام الأسنان من خارج الجسم؟

  • عند تناول المشروبات الباردة أو الساخنة فذلك يؤثر بشكل كبير على حساسية اللثة. 
  • التسوس بسبب عدم الاهتمام والعناية بالفم. 
  • غذاء غير صحي ولا يمد الجسم باحتياجاته من المعادن كالكالسيوم. 
  • تناول الأطعمة الجافة ذات الملمس المُتحجر، فذلك يؤثر على ضغط الأسنان داخل اللثة فيسبب الألم.

ما هي أعراض ألم الأسنان؟ 

يلجأ الكثير من المرضى إلى الأطباء والمستشفيات بسبب شعورهم بآلام شديدة في الأسنان واللثة وتكون معظم شكواهم كالآتي: 

  • ألم شديد بمجرد الضغط على الأسنان. 
  • ألم شديد عند تناول المشروبات الباردة أو الساخنة واستمرار الألم لفترة من الوقت بعد إزالة المؤثر وهذا ناتج عن التهاب اللثة. 
  • انتشار الألم من الأسنان لكل ما يُحيط بالفم من الفك والأذن والخد. 
  • ألم الصداع سواء بشكل مستمر أو متقطع. 
  • ألم أثناء مضغ الطعام أو احتكاك الأسنان بشكل كبير. 
  • تورم اللثة المُحيطة بالسن. 
  • الرائحة الكريهة للفم. 
  • التهاب وتضخم في الغدد الموجودة بالفم. 
  • الشعور بمذاق سيء في الفم. 
  • نزيف في اللثة. 

ما علاقة الفم بأمراض القلب؟ 

يوجد أكثر من سبعمائة فصيلة من البكتيريا المختلفة الموجودة بالفم، وتعيش على الفم والأسنان وتعتمد بشكل رئيسي في غذائها على بقايا الطعام الموجودة بالفم. 

فعند قيامك بخلع السن أو الضرس فإن ذلك يؤدي إلى تمزق الأوعية الدموية المتصلة بهذا السن؛ وبذلك يكون الفم يحتوي على دورة دموية مفتوحة يُمكن للبكتيريا أن تنتقل عن طريقها إلى داخل الجسم. 

فتقوم بكتيريا الفم بالانتقال عبر الدم حتى تصل إلى القلب، وتصب كامل تأثيرها على مرضى القلب خاصة. 

حيث أنها تؤثر على صمامات القلب الضعيفة أو الصمامات الصناعية وتسبب فشل في عمل تلك الصمامات وتبدأ هذه العملية غالبا من الجانب الأيمن من القلب وتنتقل إلى الجانب الأيسر مسفرة عن حدوث فشل كامل في القلب وإذا لم يتم استبدال هذا القلب المريض بقلب سليم عن طريق عمليات زراعة القلب، فذلك يؤدي إلى الموت. 

ولكن لا تؤثر تلك البكتيريا على أصحاب القلوب السليمة. 

لذلك فإن استشارة الطبيب للتحقق من صحتك ضروري جدا.

 

هل استمتعت بهذا المقال؟ ابق على اطلاع من خلال الانضمام إلى النشرة الإخبارية لدينا!

التعليقات

You must be logged in to post a comment.

About Author

طالبة في طب أزهر القاهرة مدرب معتمد من مايكروسوفت .. مدرب لغة إنجليزية أساسيات وآكسنت واوفيس وإسعافات أولية وترمنولوجي كاتبة مقالات

المقالات الاكثر شهره
أغسطس ٢٣, ٢٠٢١, ٧:١٨ م - Blackbox
نوفمبر ٣٠, ٢٠٢١, ٩:١٨ م - arabdown
يوليو ١٤, ٢٠٢١, ١٠:٤٣ م - arabdown
يونيو ٢٥, ٢٠٢١, ١٠:٢٣ م - Blackbox