أنواع الحروق ودرجاتها وكيفية التعامل معها

يمكن تعريف الحرق على أنه تلف في أنسجة الجسم، لأسباب عديدة ومختلفة لكن أهمها الحرق الذي يحدث بسبب التعرض للحرارة. 

 

أسباب الحروق 

 

أسباب الحروق كثيرة جدا ولكن أكثرها شيوعا:

  • الحروق الحرارية؛ والتي تحدث عند التعرض للنار أوالمعادن الساخنة أو السوائل مرتفعة الحرارة أو البخار. 

ومن مسببات الحروق غير الحرارة:

  • الشمس، وتسبب حروق في بشرة الوجه خاصة. 
  • مواد كيميائية مثل: حمض الكبريتيك أو حمض الهيدروليك أو هيدروكسيد الصوديوم. 
  • الكهرباء. 
  • الإشعاعات وأشدها خطرا الأشعة فوق البنفسجية. 

 

درجات الحروق وأعراضها

 

درجات الحروق أربعة واختلافها يعتمد على الأعراض والأسباب. 

  • حروق درجة أولى: 

هو الحرق الذي يصيب الطبقة الخارجية من الجلد وغالبا تحدث بسبب البخار؛ وأكثر ما يميز هذا الحرق من أعراض: ألم واحمرار شديد في الجلد ولا يوجد به بثور. 

  • حروق درجة ثانية: 

هو الحرق الذي يصيب ما تحت الطبقة الخارجية من الجلد وهي الأدمة؛ تتمثل أعراض هذا الحرق في ألم واحمرار شديد وتورم وظهور بثور تحتوي على مادة شفافة سائلة تتكون من كمية كبيرة من الماء وبعض البروتينات. 

  • حروق درجة ثالثة: 

وهو الحرق الذي يمتد لأسفل طبقة الأدمة من الجلد كالطبقة الدهنية ويصيب بعض مستقبلات الإحساس من الأعصاب؛ حيث تتميز أعراضه في ظهور منطقة الحرق باللونين الأبيض والأسود أو الأحمر الغامق وقد يشعر المريض بالألم حيث يكون الحرق مُخدرا بسبب تلف مستقبلات الإحساس. 

  • حروق درجة رابعة:

يُعد أشد أنواع الحروق خطرا، حيث يصل الحرق ويمتد لما بعد الطبقة الدهنية من الجلد ويمكن أن يصل للعضلات والعظام، وفي تلك المرحلة تكون مستقبلات الإحساس تدمرت تماما؛ فتظهر تلك المنطقة بالشكل المتفحم والذي قد يصل العظام ويكون المريض فاقد للإحساس في تلك المنطقة المصابة تماما.

 

تتحدد درجة الحروق على مدى شدة الحرق ومدى سوءه، فقد يلحق المصاب صدمة فتظهر عليه علامات الشحوب والضعف وزرقة الشفتين والأظافر. 

بالنسبة للحروق من الدرجة الأولى والثانية يُمكنها أن تُعالج ذاتيا لكن الحروق من الدرجة الثالثة والرابعة لابد فيها من التدخل الطبي.

الإسعافات الأولية في علاج الحروق 

 

يمكن أن يتداوي من المريض من حروق الدرجتين الأولى والثانية بدون مساعدة طبية على النحو التالي: 

  • حروق الدرجة الأولى هي حروق سطحية تصيب الطبقة الخارجية من الجلد؛ يتم علاجها بوضع العضو الذي تعرض للحرق أسفل المياه الفاترة لمدة ربع ساعة؛ وهذا أفضل حل لعلاج حروق الدرجة الأولى. 

ولا ينصح باستخدام الثلج أو أي جسم بارد حيث أن ذلك سيعمل على تحول الحرق من الدرجة الأولى للدرجة الثانية. 

  • حروق الدرجة الثانية هي حروق في طبقة الأدمة من الجلد؛ يتم علاجها عن طريق وضع العضو المتعرض للحرق أسفل الماء بضع دقائق ثم يقوم باستخدام مرهم الحروق. 

يمكن استخدام الثلج في هذه الدرجة من الحروق. 

  • بينما حروق الدرجتين الثانية والثالثة يكون علاجها بالتدخل الطبي العاجل حتى لا يفقد المريض هذا الطرف المصاب من جسمه وقد يكون التدخل الجراحي في بعض الحالات أمرا مطلوبا. 

يُفضل تغطية العضو المحروق من هاتين الدرجتين بضمادة مبللة أو بقطعة قماش نظيفة باردة أو مبللة دون أن يُلامس العضو الماء فإن ذلك أشد خطرا. 

 

هل استمتعت بهذا المقال؟ ابق على اطلاع من خلال الانضمام إلى النشرة الإخبارية لدينا!

التعليقات

You must be logged in to post a comment.

About Author

طالبة في طب أزهر القاهرة مدرب معتمد من مايكروسوفت .. مدرب لغة إنجليزية أساسيات وآكسنت واوفيس وإسعافات أولية وترمنولوجي كاتبة مقالات

المقالات الاكثر شهره
أغسطس ٢٣, ٢٠٢١, ٧:١٨ م - Blackbox
يوليو ١٤, ٢٠٢١, ١٠:٤٣ م - arabdown
نوفمبر ٣٠, ٢٠٢١, ٩:١٨ م - arabdown
يونيو ٢٥, ٢٠٢١, ١٠:٢٣ م - Blackbox