تعرف على أسباب نزول الدموع دون سبب

في بعض الاحيان نصادف اناس في المجتمع تنزل دموعهم بسبب او بدون سبب تعرف على أسباب نزول الدموع دون سبب.

بالنسبة للأشخاص من جميع الأعمار، يعد البكاء طريقة طبيعية ومهمة للتعبير عن المشاعر حتى عندما يكون السبب غير واضح.

الجميع يبكي بين الحين والآخر، وقد يبكي الشخص أكثر في يوم معين دون سبب واضح.

إذا أصبح البكاء أكثر تكرارا أو لا يمكن السيطرة عليه ولا يوجد سبب واضح، ففكر في استشارة إخصائي طبي. قد تكون حالة الصحة العقلية أو عدم التوازن الهرموني أو الحالة العصبية هي المسؤولة عن أسباب نزول الدموع دون سبب.

تستكشف هذه المقالة أسباب نزول الدموع دون سبب. كما نقدم نصائح حول متى وأين نتلقى المساعدة.

العوامل التالية يمكن أن تجعل الشخص يبكي أكثر من المعتاد أو نزول الدموع دون سبب واضح

الحيض

يمكن أن تسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث في وقت قريب من الحيض أعراضًا نفسية وجسدية. يشير الأطباء إلى هذه الأعراض مجتمعة باسم متلازمة ما قبل الحيض (PMS).

تشير دراسة أجريت عام 2013 إلى أن ما يصل إلى 75٪ من النساء في سن الإنجاب يعانين من متلازمة ما قبل الدورة الشهرية.

نوبات البكاء هي أحد أعراض المتلازمة السابقة للحيض. تتضمن بعض الأعراض ذات الصلة التي قد تحدث قبل فترة وجيزة أو خلالها ما يلي:

  • الاكتئاب أو مشاعر الحزن
  • التوتر أو القلق
  • التهيج أو السلوك العدائي
  • تغيرات في المزاج

الحمل

يمر الجسم بالعديد من التغيرات الهرمونية أثناء الحمل وبعده. يمكن أن تؤثر هذه التغييرات على الحالة المزاجية للشخص، مما يجعله يبكي أكثر من المعتاد.

يشعر معظم الناس بالحزن والفراغ في غضون أيام قليلة من الولادة. إذا استمرت هذه المشاعر لأكثر من أسبوعين، فقد تشير إلى اكتئاب ما بعد الولادة.

يمكن أن تشمل الأعراض الأخرى لاكتئاب ما بعد الولادة ما يلي:

  • مزاج منخفض مستمر

  • نقص الحافز أو الطاقة

  • مشاكل النوم والذاكرة

  • قلة الاهتمام بالطفل

  • عدم وجود اتصال مع الطفل

  • مشاعر اليأس والذنب

الإرهاق

يصف الإرهاق الإرهاق العقلي والجسدي الشديد الذي قد يعاني منه الشخص عند تعرضه لضغط مفرط طويل الأمد.

يمكن أن يؤثر على قدرة الشخص على تنظيم عواطفه السلبية، مما قد يؤدي إلى الانفعالات العاطفية والبكاء.

تتضمن بعض الميزات الأخرى للإرهاق ما يلي:

  • القلق
  • الكآبة
  • الغضب
  • عزل
  • الأرق
  • إعياء
  • قلة التركيز
  • النسيان
  • فقدان الشهية
  • آلام الصدر المستمرة
  • ضيق في التنفس
  • خفقان القلب
  • دوخة
  • الصداع
  • مشاكل الجهاز الهضمي

القلق

القلق هو حالة صحية عقلية تنطوي على مستويات متزايدة من الخوف أو القلق أو الذعر.  يصيب حوالي 40 مليون بالغ في الولايات المتحدة كل عام.

القلق يمكن أن يجعل الناس يشعرون بالضعف وخروجهم عن السيطرة - مشاعر يمكن أن تجعل الشخص يبكي.  إذا حدث هذا ، فقد لا تكون الأسباب واضحة.

تشمل بعض أعراض القلق الأخرى ما يلي:

  • العصبية
  • التهيج
  • مشاعر الخطر أو الموت الوشيك
  • صعوبة في التركيز
  • زيادة معدل ضربات القلب
  • تنفس سريع
  • زيادة التعرق
  • يرتجف
  • الشعور بالضعف أو التعب
  • صعوبة النوم
  • مشاكل الجهاز الهضمي

القلق

القلق هو حالة صحية عقلية تنطوي على مستويات متزايدة من الخوف أو القلق أو الذعر. يصيب حوالي 40 مليونا بالغا في الولايات المتحدة كل عام.

القلق يمكن أن يجعل الناس يشعرون بالضعف وخروجهم عن السيطرة- مشاعر يمكن أن تجعل الشخص يبكي. إذا حدث هذا، فقد لا تكون الأسباب واضحة.

تشمل بعض أعراض القلق الأخرى ما يلي:

  • العصبية
  • التهيج
  • مشاعر الخطر أو الموت الوشيك
  • صعوبة في التركيز
  • زيادة معدل ضربات القلب
  • تنفس سريع
  • زيادة التعرق
  • الإرتجاف
  • الشعور بالضعف أو التعب
  • صعوبة النوم
  • مشاكل الجهاز الهضمي

الكآبة

الاكتئاب هو حالة صحية عقلية تتميز بمزاج منخفض يستمر لأسابيع أو شهور أو سنوات.

قد يبكي الشخص المصاب بالاكتئاب بسرعة أكبر أو بشكل متكرر أكثر من الشخص المصاب بالاكتئاب. يمكن أن تشمل بعض الأعراض الأخرى:

  • الغضب والتهيج
  • الشعور بالذنب واليأس
  • الشعور بالخدر أو الفراغ
  • تدني الثقة واحترام الذات
  • قلة الاهتمام أو المتعة في الهوايات أو الاهتمامات السابقة
  • تركيز ضعيف
  • مشاكل النوم
  • تغيرات في الشهية
  • أفكار انتحارية

الحزن

الحزن عملية معقدة تحدث عندما يفقد شخص ما شخصًا ما أو شيئًا مُهِمًّا بالنسبة له. تختلف العملية من شخص لآخر، لكن البكاء غالبًا ما يكون جزء منها.

يعاني بعض الأشخاص من الحزن المتأخر أو المطول الذي لا يتحسن بمرور الوقت. يشير الخبراء إلى هذا على أنه حزن "معقد" أو "لم يتم حله". يمكن أن يتسبب في نزول الدموع دون سبب فجأة أو دون سابق إنذار.

تشمل الأعراض الأخرى للحزن المعقد أو الذي لم يتم حله ما يلي:

  • عدم القدرة على قبول الخسارة
  • خدر عاطفي
  • ألم عاطفي شديد
  • الشعور بالذنب أو اللوم الشخصي
  • الشعور بالعزلة أو الانفصال عن الآخرين
  • فقدان الهوية أو الغرض
  • شعور بأن الحياة لا معنى لها أو فارغة
  • أفكار انتحارية

التأثير البصلي الكاذب

التأثير البصلي الكاذب (PBA) هو حالة عصبية يمكن أن تزيد من ميل الشخص إلى البكاء. تشمل الأسماء الأخرى لهذه الحالة ما يلي:

  • العاطفي
  • البكاء المنعكس

اضطراب التعبير العاطفي اللاإرادي

يحدث PBA بسبب انقطاع الاتصال بين الفصوص الأمامية للدماغ والمخيخ وجذع الدماغ. يتحكم الفص الجبهي في المشاعر، بينما يساعد المخيخ وجذع الدماغ في تنظيم ردود الفعل.

يمكن أن يؤدي الانفصال بين هذه المناطق إلى خلل في التنظيم العاطفي، مما قد يؤدي إلى البكاء أو الغضب أو الضحك الذي لا يمكن السيطرة عليه.

يمكن أن يحدث PBA نتيجة لما يلي:

  • سكتة دماغية
  • مرض عقلي
  • التصلب الجانبي الضموري، وغالبًا ما يسمى التصلب الجانبي الضموري
  • التصلب المتعدد، وغالبا ما يسمى مرض التصلب العصبي المتعدد
  • مرض الشلل الرعاش
  • مرض ويلسون
  • أورام الدماغ
  • إصابة في الدماغ

العوامل الثقافية

قد تؤثر العوامل الاجتماعية والثقافية أيضًا على مقدار بكاء الناس. قد يحاول الشخص الذي هو جزء من ثقافة أقل قبول للبكاء وأشكال التعبير العاطفي الأخرى تجنب البكاء لمنع الخجل أو الإحراج.

بحثت دراسة قديمة، من عام 2011، في اتجاهات البكاء بين البالغين في 37 دولة. ووجدت أن الأشخاص الذين يعيشون في البلدان الغنية ذات الثقافات الأكثر انفتاحًا يبكون كثيرًا.

البكاء طريقة طبيعية للتعبير عن المشاعر. لكن الشخص الذي يعاني من نزول الدموع دون سبب واضح قد يشعر بالقلق من البكاء في أوقات غير مناسبة أو غير مريحة.

قد تساعد الاستراتيجيات التالية الشخص على التوقف عن البكاء:

  • ضغط اللسان على سقف الفم
  • استرخاء عضلات الوجه
  • عسر الجلد بين الإبهام والسبابة

قد يجرب الشخص أيضًا تمرين التنفس العميق، وهي طريقة شائعة لتهدئة العواطف والتحكم فيها. يتضمن التنفس من خلال الأنف لعدة ثواني وسحب الهواء لأسفل لتوسيع البطن، ثم إطلاق الهواء عبر الفم حتى ينكمش البطن.

متى يجب على الشخص مراجعة الطبيب إذا شعر بالبكاء:

  • متكرر ولا يمكن السيطرة عليه ويحدث دون سبب واضح
  • يتعارض مع القدرة على القيام بالأشياء اليومية
  • مصحوبًا بأعراض جسدية أو عاطفية أو نفسية أخرى

إذا اعتقد الطبيب أن الشخص قد يكون لديه مشكلة صحية عقلية كامنة، فيجوز له إحالة الشخص إلى طبيب نفسي أو معالج نفسي. يمكن أن يساعد اختصاصيو الصحة العقلية هؤلاء الأشخاص على معالجة المشكلات الأساسية وحلها وتطوير استراتيجيات التأقلم المناسبة.

إذا اشتبه الطبيب في وجود مشكلة صحية جسدية، فيمكنه تقديم التشخيص والعلاج.

تعريف البكاء؟

البكاء هو استجابة عاطفية طبيعية للعديد من العوامل المختلفة. ومع ذلك، فإن البكاء المتكرر الذي لا يمكن السيطرة عليه أو غير المبرر يمكن أن يكون مرهقًا عَاطِفِيًّا وَجَسَدِيًّا ويمكن أن يؤثر بشكل كبير على الحياة اليومية.

قد ينتج هذا النوع من البكاء عن حالة صحية عقلية، مثل الإرهاق أو القلق أو الاكتئاب. قد ينجم بدلاً من ذلك عن اختلالات هرمونية أو حالات عصبية.

إذا كان البكاء المتكرر دون سبب واضح يسبب القلق، فاستشر الطبيب للتشخيص أو الإحالة إلى إخصائي الصحة العقلية.

وفي الوقت نفسه، توفر العديد من المنظمات الموارد والدعم، ويمكن للطبيب مساعدة الشخص في الوصول إلى تلك الأنسب.

هل استمتعت بهذا المقال؟ ابق على اطلاع من خلال الانضمام إلى النشرة الإخبارية لدينا!

التعليقات

You must be logged in to post a comment.

About Author
المقالات الاكثر شهره
أغسطس ٢٣, ٢٠٢١, ٧:١٨ م - Blackbox
نوفمبر ٣٠, ٢٠٢١, ٩:١٨ م - arabdown
يوليو ١٤, ٢٠٢١, ١٠:٤٣ م - arabdown
يونيو ٢٥, ٢٠٢١, ١٠:٢٣ م - Blackbox